اخبار اليمن الانتقارير

مسؤول في الشرعية يكشف عن الفعل الذي يعجل بسقوط الانتقالي ويدعو لمنع هروب قيادته من عدن

أكد مسؤول في الحكومة اليمنية الشرعية، اليوم الأربعاء، أن استخدام القوة العسكرية والاعتداء على المحتجين في العاصمة المؤقتة عدن، يعجل بسقوط المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يسيطر على المدينة.

وقال مستشار وزير الإعلام اليمني، مختار الرحبي، إن “استخدام القوة العسكرية من قبل المجلس الانتقالي، يعجل من سقوطهم وملاحقتهم في المحاكم المحلية والدولية على كل الجرائم التي ارتكبوها من تعذيب وقتل وسجون سرية وتصفية الخصوم واستهداف المدنيين من أبناء عدن المطالبين بتوفير الخدمات الأساسية”.

وأكد في سلسلة تغريدات على تويتر، أن الشارع كفيل بإسقاط الانتقالي الذي استخدم القوة والحديد والنار من أجل الوصول إلى الحكم.

ودعا الرحبي، أحرار عدن إلى عدم السماح بهروب قيادات الانتقالي من مدينة عدن، مؤكدًا أن تلك القيادات ارتكبت جرائم عنصرية ضد أبناء مدينة عدن وشبوة وحضرموت وابين ويجب أن يتم محاسبة كل من شارك في سفك الدماء .

وفي وقت سابق، قال القيادي في المقاومة الجنوبية، عادل الحسني، إن طائرة إماراتية أخرجت، مساء الثلاثاء، مجموعة من قيادات المجلس الإنتقالي من مطار عدن.

ولليوم الثاني على التوالي، تشهد العاصمة المؤقتة عدن، احتجاجات شعبية غاضبة، للمطالبة برحيل المجلس الانتقالي واحتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى