اخبار العالم

بعد تعرضها لضربة مزدوجة.. بشرى سارة بشأن اقتصادات دول الخليج خلال عامي 2022 و 2023

توقع البنك الدولي اليوم الأربعاء، أن تنمو اقتصادات مجلس التعاون الخليجي بمعدل 2.2% في 2021 بعد انكماش 4.8% في 2020 بسبب جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط.
وقال البنك في تقرير بحثي “في ظل إحراز تقدم في الآونة الأخيرة في توزيع لقاحات كوفيد-19 على مستوى العالم، وانتعاش الإنتاج والتجارة عالميا، فإن احتمالات التعافي الاقتصادي أقوى الآن عنها في نهاية العام الماضي”.
وأضاف: “على الرغم من استمرار المخاطر، فإن التوقعات تشير إلى نقلة إيجابية كلية لاقتصاد مجلس التعاون الخليجي قدرها 2.2% في 2021 ومتوسط نمو سنوي 3.3% في 2022-2023”.
وتعرضت اقتصادات الخليج في 2020 لضربة مزدوجة جراء هبوط أسعار النفط، الذي تعد مبيعاته مصدر دخل أساسي لدول الخليج، وأزمة فيروس كورونا.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى