اقتصاد

سهولة تسليمها للحوثي بعد تجميدها في البنك المركزي.. تقرير: لماذا تعمدت "حكومة هادي" طبع المليارات من العملة القديمة؟

الهدف ليس للحفاظ على سعر الصرف كما يقولون ويبررون فالهدف من ذلك هو لسحب المليارات التي جمدوها سابقا عندما غيروا شكل الورقه للعملة الجديد الورقه الصغيرة وبعد ذلك الحوثي منع تدوالها بالمناطق التي يسيطر عليها وسحبها من المواطنين والتجار وصادرها ورجع بعد ذلك يسحب بها عملة صعبه من المحافظات الجنوبية وعمم بالمناطق التي يسيطر عليها تداول العمله القديمة واصبح سعر الألف من العملة الجديدة 600 ريال مقابل الألف القديم ومع ذلك ارتفعت عمولة الحوالات الى 60 بالمئة عند التحويل من المحافظات الجنوبية الى المحافظات الشمالية وحددوا ايضا سعر الصرف للعملة الاجنبية وثبتوها بالقوة في المناطق الخاضعه لهم ..

حكومة الشرعية رجعت فكرت ان هناك مليارات المليارات من العملة القديمة مجدولة بالبنك المركزي وفروعه بالمحافظات لذلك قامت هذه المرة بطباعة عملة من فئة الالف ريال القديم والغرض من ذلك لسحب تلك المليارات القديمة لتسليمها للحوثي ولكن بطريقة سياسية ..

سيتم قريبا بعد ان ضخوا تلك المليارات الى البنك سحب كل الاموال من العملة القديمة التي اوقفوا التعامل بها سابقا وسيهدونها للحوثي ..

الحوثي هو الوحيد المستفيد من ذلك وليس المواطن وسيزداد تدهور الريال اكثر ..
ولكن فاز بتلك الخطوات الحوثي اكثر من غيرة لانه سيسحب تلك الاموال التي كانت مجمده بالبنك المركزي وفروعه بالمحافظات الجنوبية وهذا ماقدمته حكومة الشرعية من خدمة ببلاش للحوثي. .

رسالة اوجهها الى قيادتنا الجنوبية ممثلة بالمجلس الانتقالي الجنوبي ومحافظ العاصمة عدن امنعوا ذلك الاجراء ولا تسمحوا لحكومة الشرعية وعمموا لفروع البنك بالمحافظات الاخرى عدم السماح بخروج وسحب العملة القديمة .

فهي اموال كبيرة تريد حكومة الشرعية سحبها وإهدائها للحوثي بعد ان طبعت مليارات من العملة فئة 1000 ريال وما هي الا طعم فقط لسحب تلك الاموال الكبيرة المجمدة بالبنك المركزي وفروعه بالمحافظات ..

الصورة من صرف رواتب لإحدى القطاعات المدنية بالعاصمة عدن وقد سلموا لهم رواتبهم من العملة القديمة فئة 1000 ريال وكما تلاحظون عمله قديمة فهكذا ارادوا سحبها من البنك وستصل للحوثي هدية مجانية مقدمه من حكومة الشرعية الاخوانية وقد اتفقوا مع الحوثيين على ذلك وقالوا للحوثي اعلن انها عملة مزورة وامنع تداولها بالشمال ونحن سنسحب لك تلك الاموال والمبالغ الكبيرة من البنك المركزي عدن وفروعه بالمحافظات الجنوبية الاخرى وسيتفقون على عمولة التحويلات من المحافظات الجنوبية الى المحافظات الشمالية حتى يتم سحب المبالغ وبعدها ستعود من جديد نفس الاشكالية وسيذهب الحوثيين للسماح بتدوال العمله الجديدة حتى يتم سحبها من التجار والمواطنين اللذين لا زالوا يحتفظون بها وبعد ذلك سيوقفون من جديد ويمنعون تداولها وكل ذلك بعد الانتهاء من سحب العملة القديمه ..

وعلى القوات الامنية تشديد التفتيش في كل المنافذ الحدودية بين المحافظات الجنوبية والشماليه وإن تم العثور على اموال من العملة القديمة يجب مصادرتها بالقوة على اين كان تاجر او مواطن او مهرب ..
اعملوا كما يعمل الحوثيون يفتشون كل المواطنين والمسافرين من ابناء الشمال العائدون من المحافظات الجنوبية الى مناطقهم وان حصلوا على اي مبلغ من العملة الجديدة وان كان الف ريال يصادروه بالقوه ..

فما قلته بمنشوري هذا هو ما ابلغني به احد الزملاء من ابناء المحافظات الشمالية وهو قريب من حكومة الشرعية ويعمل في صفوفها ان الهدف من ذلك هو سحب المليارات من العملة القديمة المجمدة بالبنك المركزي وفروعه بالمحافظات الجنوبية وتسليمها للحوثي ..

فكما سحبوا العملة الاجنبية عبر اجندات لهم وضاربوا بها سوق سوداء بفارق صرف حتى وصل الدولار الواحد لأكثر من الف ريال سيسحبون العملة القديمة بتعاون وتسهيل إجراءات ذلك من حكومة الشر الاخوانية التي تعمدت لطبع عملة فئة 1000 ريال وتم ضخها للبنك المركزي ومن ثم الى السوق وستصرف كرواتب وغير ذلك ظمن مخطط لسحب العملة القديمة وتسليمها للحوثي بمده قصيره يقنعون الحوثي لتخفيض عمولة الحوالات بين الجنوب والشمال كما كانت سابقا ومحلات الصرافه جميعها وكلاء للحوثي بتنفيذ المهمة فكما سحبوا له العملة الأجنبية سيسحبون له العملة القديمة من المحافظات الجنوبية ..

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى