اخبار اليمن الان

تفاعل واسع مع الذكرى الـ5 لجريمة الغدر الحوثية بحق مشائخ البيضاء

شهدت الحملة الالكترونية للذكرى للتذكير بجريمة ميليشيات الحوثي الإرهابية، بحق أربعة من مشايخ محافظة البيضاء  تفاعلا واسعاً من قبل وسائل الاعلام المختلفة وشبكات التواصل الاجتماعي 

وكان نشطاء يمنيون، اطلقوا مساء اليوم الاثنين، حملة الكترونية للتذكير بجريمة ميليشيات الحوثي الإرهابية، بحق أربعة من مشايخ محافظة البيضاء 
 
وقال بيان النشطاء، “إن الحملة ستنطلق ابتدءاً من يومالإثنين الموافق ٢٠٢١/٨/٢م وتستمر لثلاثة أيام قادمة تحت هاشتاق #خمسه-اعوام-على الغدر-بمشايخ_البيضاء”.
 
وأشار البيان إلى أن الحملة تهدف الى “تسليط الضوء على غدر ميليشيات الحوثي لـ 4 من مشايخ البيضاء من قبيلة ال عمر بمديرية ذي ناعم في تاريخ ٢٠١٦/٨/٢م بعد استدعتهم الميليشيات بصورة علنية بحجة التنسيق لتأمين الطريق، ومن ثم قاموا بتربيطهم من الخلف وإعدامهم بدم بارد من مسافة صفر، ورميهم في أحد الوديان”.
 
والمشايخ الذين تم تصفيتهم من قبل الميليشيا هم :”الشيخ أحمد صالح احمد العمري، ونجله الشيخ صالح أحمد صالح العمري؛ والشيخ محمد احمد محمد العمري، والشيخ صالح سالم بنه العمري”.
 
وأكد البيان، أنه لم يتم تسليم أو القصاص من القتلة رغم مرور خمسة أعوام على الجريمة التي هزت الرأي العام، مشيرين إلى أن القيادي الحوثي “محمد على الحوثي” أقر حينها بارتكاب عناصر تابعة للميليشيا للجريمة.
 
ودعا بيان الحملة جميع الصحفيين والإعلاميين والناشطين في مختلف وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي الى التفاعل مع الحملة.
 
على أبناء البيضاء أخذ العبرة
 
في السياق قال مدير عام مديرية ذي ناعم والمشرف على الحملة، الشيخ جارالله أحمد العمري إن “هذه الجريمة من أبشع الجرائم التي يتعرض لها مشايخ ووجهاء القبائل في المناطق الخاضعة لميليشيات الحوثي الإجرامية”.
 
ودعا العمري أبناء البيضاء إلى أخذ العبرة مما حدث لمشايخ آل عمر، مطالباً أحرار البيضاء بضرورة توحيد الصف لتحرير المحافظة من سيطرة ميليشيات الحوثي.
 
وأضاف، أن “هناك نوع من الإهمال من قبل قيادات المحافظة في عدم توحدها لمواجهة المليشيات، مشيراً إلى أن أبناء البيضاء قدموا تضحيات كبيرة في مقاومة الميليشيات”.
 
وناشد قيادة الشرعية بتوفير كل ما يحتاجه الجيش والمقاومة المساندة من أبناء القبائل، مشدداً على ضرورة إعادة ترتيب الصفوف بما يحقق الهدف الحقيقي لتحرير المحافظة “.
 
كما استنكر العمري، الصمت الدولي إزاء ما تتعرض له محافظة البيضاء من البطش والتهجير وقتل المدنيين وتفجير المنازل والعديد من الجرائم الوحشية التي تمارسها الميليشيات الظلامية بحق أبناء المحافظة منذ بداية الحرب.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع هنا البيضاء من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى