اخبار اليمن الانتقارير

أين تذهب حصص المواطنين من الغاز المنزلي في إب؟

تشهد محافظة إب وسط اليمن والتي تخضع لسيطرة جماعة الحوثي الإنقلابية، تفاقم غير مسبوق في أزمة الغاز المنزلي وانتعاش في السوق السوداء.

ويشكوا المواطنون في محافظة إب من قيام مندوبي الغاز المعينيين من قبل جماعة الحوثي، ببيع الحصص المخصصة للمواطني في السوق السوداء أو المحلات والمطاعم في المطاعم.

وذكر مواطنون في منطقة مفرق جبلة بمحافظة إب أنهم لا يحصلون على حصصهم من الغاز المنزلي بسبب ادعاء مندوبي الجماعة أنها لم تصل فيما يقومون ببيع دينات الغاز للمطاعم في المنطقة على مرأى ومسمع من الجميع.

وأشار مواطنون في حي وادي ذهب وسط المحافظة أن مندوبي الغاز في المحافظة يقومون بإحتكار معظم الكمية المستحقة والتي تم انزالها من شركة الغاز، ويبيعونها بأسعار خيالية في السوق السوداء ليبلغ سعر الأسطوانة الواحدة 14 ألأف ريال يمني، وفي المقابل تباع للمواطنين رسمياً بسعر 4000 ريال.

وتتفاقم الأزمات الإقتصادية لتثقل كاهل المواطنين في مناطق سيطرة الحوثيين ، فيما تعاني محافظة إب الأمرين بإعتبارها محافظة تظم معظم اسر المغتربين اليمنيين ليتصبح في نظر جماعة الحوثي، بنك العملات الصعبة التي تستطيع جبايته وسلبه الأموال لمصالحهم الشخصية.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى