اقتصاد

الأمم المتحدة: اقتصاد لبنان يعاني بعد انفجار مرفأ بيروت

قالت منسقة الأمم المتحدة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في لبنان نجاة رشدي، إن أصداء انفجاري مرفأ بيروت، مازالت تلقي بظلالها الكثيفة على الاقتصاد اللبناني، رغم مرور عام على الحادث.

وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، فإن أكثر من مليون لبناني يحتاجون إلى مساعدة إغاثية لتغطية احتياجاتهم الأساسية، بما في ذلك الوصول إلى الطعام والصحة والتعليم والمياه، ويعيش 9 بين 10 لاجئين في فقر مدقع، وهي زيادة 55 % عن العام الماضي.

من جهتها، تعمل الأمم المتحدة على تطوير خطة استجابة للطوارئ مدتها 12 شهرًا توضح الاستجابات الجماعية ذات الأولوية للاحتياجات الإنسانية الحرجة للبنانيين والمهاجرين الأكثر ضعفا والمتضررين من الوضع.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى