اخبار اليمن الان

الجيش الوطني يتقدم في "رحبة" جنوبي مأرب وينفذ كميناً محكماً للحوثيين غرباً

قال الجيش الوطني إن قواته المدعومة من المقاومة الشعبية حققت، اليوم السبت، تقدماً مهماً في جبهات جنوبي محافظة مأرب، ونفذت كمينا محكما لمجموعة من عناصر مليشيا الحوثي، في أطراف مأرب الغربية.

وقال موقع “سبتمبر نت” التابع للجيش الوطني، إنه تمت مباغتة مليشيا الحوثي بهجوم معاكس على مواقع كانت تتمركز عليها بجبهة رحبة، تمكنت خلاله من تحرير العديد من المواقع، أهمها جبل الأبزخ الاستراتيجي.

وأوضح أن “الهجوم جاء بعد كسر قوات الجيش لمحاولة عناصر حوثية للتقدم، إلا أنها تكبدت خسائر بشرية ومادية، بنيران أبطال الجيش والمقاومة”.

وقال إن المعارك استمرت لساعات، قتل خلالها أكثر من 18 عنصراً حوثياً وأصيب العشرات كما تكبدت المليشيا خسائر أخرى في المعدات القتالية.

وأضاف أن مقاتلات التحالف استهدفت بالتزامن تجمعات وتعزيزات المليشيا في مواقع متفرقة من الجبهة ذاتها، أسفرت عن مصرع وإصابة العشرات من العناصر الحوثية، وتدمير آليات ومعدات قتالية متنوعة.

وفي جبهة المشجح غربي مأرب، قال الموقع إن قوات الجيش استدرجت مجموعة من العناصر الحوثية كانت تحاول التسلل باتجاه مواقع الجيش، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيا.

ومنذ بداية فبراير الماضي، تشن مليشيات الحوثي هجوماً عنيفاً على محافظة مأرب، من عدة جهات، بهدف السيطرة على المحافظة الغنية بالنفط، قبل الدخول في أي مفاوضات.

وتشهد البلاد منذ أكثر من ست سنوات حرباً طاحنة بين القوات الحكومية بدعم من السعودية، التي تدخلت في مارس 2015 بذريعة إعادة الحكومة الشرعية، وبين مليشيات الحوثي التي انقلبت على الحكومة في سبتمبر 2014.

وقد أدت هذه الحرب لمقتل 233 ألف شخص، وخلفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بعد أن أصبح 80 بالمئة من السكان بحاجة ماسة للمساعدات، بحسب الأمم المتحدة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليمن نت من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى