اخبار اليمن الان

محافظ حضرموت يطالب الشرعية بحصة حضرموت النفطية وصرف مرتبات ٧ أشهر للعسكريين

طالب محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، القيادة السياسية للشرعية اليمنية بضرورة منح حضرموت امتيازات وطنية خاصة لتمكينها من مواجهة التحديات الخدمية التي تحتاجها وصرف مرتبات القوات العسكرية المتوقفة للشهر السابع ولدعم قطاع كهرباء الساحل، بعد مرور ثلاث او اربع سنوات على توجيهات فخامة الرئيس بإنشاء محطة كهرباء غازية لساحل حضرموت أسوة بمحطة الرئيس بعدن.

وشدد البحسني- في كلمته أمس، أمام رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني ونائبه المهندس محسن باصرة وقيادات بالسلطة المحلية والتنفيذية بساحل حضرموت، على ضرورة تجاوب الحكومة والقيادة مع متطلبات حضرموت وصرف مستحقاتها المتعلقة بحصة ال٢٠ بالمائة من عوائد شحنتين من النفط الخام المصدر من حضرموت لم تصرف حتى اليوم مؤكدا على أهمية استشعار ماتمر به حضرموت كمحافظة استثنائية مصدرة لخير النفط الذي يعود على كل المحافظات وتقدير الحاجة الملحة للسلطة المحلية لتطبيع الجوانب الخدمية وتعزيز الاستقرار الأمني الذي أكد بأن لا تساهل فيه بحضرموت، وكذلك سد الاحتياجات التنموية الأساسية والايفاء بالالتزامات وصرف المرتبات.

وأوضح البحسني ان حضرموت قدمت الوجه المشرق والاستثنائي للشرعية بخيراتها الوطنية وامنها واستقرارها واستقبالها الآلاف من النازحين من مختلف المحافظات وتقديم مختلف أشكال الرعاية المتاحة لهم وتحمل الضغوط الكثيرة بسبب استمرار النزوح إليها، بعد أن فتحت للجميع اجوائها الممثلة بمطار سيئون لنقل المسافرين والمرضى والجرحى إلى الخارج بعد أن اغلقت كل المطارات الأخرى في وجه الشعب اليمني بسبب الحرب وتداعياتها، إضافة إلى الدور الاستراتيجي الوطني الذي يلعبه أيضا ميناء المكلا في استقبال سفن الوقود والمواد الغذائية والطبية التي تذهب إلى مختلف محافظات الوطن.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى