اخبار اليمن الان

تظاهرات حاشدة في المكلا تنديدا بسياسة الافقار والتجويع ورفضا لمجلس النواب اليمني

(تحديث نت)خاص

توافد الآلاف من مختلف مناطق مديريات ساحل حضرموت ، إلى ساحة الحرية بمدينة المكلا القديمة ، للمشاركة في المهرجان الجماهيري الحاشد ، الذي أقامته القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، ، مساء اليوم السبت ، للتنديد بسياسة الإفقار والتجويع التي تمارسها شرعية الفنادق الفاسدة والعاجزة عن وقف تدهور العملة والانهيار الاقتصادي ، ورفضا لأي وجود لمجلس النواب اليمني على أرض حضرموت ..

وحيا العقيد الركن سعيد أحمد سعيد المحمدي رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ، أقارب شهداء الثورة الجنوبية ، التي تزينت منصة المهرجان بحضورهم .

مؤكدا في كلمته للمحتشدين ، أن أي قوة لن تستطيع أن تقف ضد إرادة أبناء الجنوب وعزيمتهم التي لاتلين ، مهما كانت الضغوط والممارسات القمعية ، أو محاربتهم في مصادر أرزاقهم وقوتهم اليومي .

مهنئا إياهم على هذا الصمود ، والاصطفاف ، والتوحد حول قضيتهم المركزية ، التي ضحى في سبيلها الشهداء بأرواحهم .

داعيا إلى المضي بهذه الروح وبهذا التوحد لاستكمال تحقيق الأهداف العظيمة والنبيلة لشعبنا الجنوبي عامة ولأبناء حضرموت خاصة .

لافتا إلى إن المرحلة الراهنة تتطلب من الحضارمة جميعا ، المزيد من التكاتف والتآزر ، لكي يتمكنوا من السيطرة على ثروات بلادهم ، ويستفيدوا من عائداتها في الحصول على الخدمات الضرورية ، والحياة الكريمة ، وينعموا بالأمن والاستقرار ، بتمكين قوات النخبة الحضرمية من السيطرة على كل ربوع حضرموت .

كما ألقيت في المهرجان كلمة ، عن أسر الشهداء ، من قبل الأستاذ محسن علي الوحيري ، شقيق الشهيد عفيف الوحيري ، عبر فيها عن شكره لجماهير حضرموت ولقيادة المجلس الانتقالي بالمحافظة ، على وفائهم لدماء الشهداء ، ومواصلة السير على مبادئ الحرية والكرامة التي ضحوا بأرواحهم من أجلها ..

كما تضمن المهرجان إلقاء عدد من قصائد الشعر الشعبي ، من قبل الشعراء :
سعيد عمرباعجاج ، ونبيل بكير ، وفضل سعيد بافضل ، وسعيد العوبثاني ..

وعبرت القصائد ، التي تفاعل معها المحتشدون ، عن رفضها لزيارة رئيس البرلمان اليمني ، ووصفت برلمانه بالمحنط وغير الشرعي ، كما تناولت حالة الغلاء ومايمر به المواطنون من شظف في العيش ، محملة شرعية الفنادق كامل المسؤلية .

واختتم المهرجان ، الذي شهد حضورا نسويا لافتا ، بقراءة البيان الختامي ، من قبل الأستاذ عمر حمدون ، مدير الإدارة السياسية في الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس بالمحافظة ..

ندد فيه بفساد أجهزة الشرعية وقياداتها ، ونهبهم لعائدات نفط حضرموت ..

معلنا رفض انتقالي حضرموت للجرعة الأخيرة التي طالت المشتقات النفطية ، واقتصرت على مناطق الساحل ، في مفارقة عجيبة وغير مفهومة ، فالساحل هو الذي يستورد المشتقات ويوزعها على مناطق حضرموت كافة ..

مؤكدا أن مواطني المحافظة لن يصمتون بعد اليوم على الجور والظلم ، وسينتزعون حقوقهم انتزاعا ، بفضل تكاتفهم وتلاحمهم .
وتطرق البيان إلى الاستفزازات لمشاعر شعبنا ، التي تمارسها شرعية الفنادق ، بمحاولة توطين مؤسساتها غير الشرعية في حضرموت ..

مؤكدا رفض القيادة المحلية للمجلس بحضرموت ، وأبناء حضرموت عامة لاتخاذ سيئون مقرا لمجلس النواب اليمني غير الشرعي ، وعدم ترحيبهم بزيارة رئيسه للمكلا .

وطالب البيان برحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى ، وتمكين النخبة الحضرمية من بسط الأمن في وادي حضرموت .

حضر المهرجان الأستاذ علي صالح الهميمي ، نائب رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس بالمحافظة ، والدكتور حسن صالح الغلام العمودي ، نائب الرئيس لمنسقية الجامعات ، وعدد من أعضاء الجمعية الوطنية ، ورؤساء القيادات المحلية بالمديريات ، وشخصيات سياسية واجتماعية ونقابية ونسوية بارزة .

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى