اخبار اليمن الانتقارير

أكبر قبيلة في صنعاء تتمرد على الحوثيين وترفض مطلبًا شخصيًا لعبدالملك الحوثي

رفضت قبيلة خولان، كبرى قبائل محافظة صنعاء، إحياء فعالية حوثية تخص أسرة زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي.

وقالت مصادر قبلية للمشهد اليمني إن أبناء قبائل خولان في محافظة صنعاء رفضوا حضور فعالية أقامتها المليشيا الحوثية، بمناسبة ذكرى وفاة والد زعيم المتمردين، عبدالملك بدرالدين الحوثي، في مديرية جحانة، اليوم السبت.

وأشارت المصادر، إلى أن غالبية أبناء القبائل رفضوا حضور الفعالية السلالية، لكن المليشيات أصرت على إقامتها بحضور عدد باهت من المتحوثين من منطقة جحانه وبعض السلاليين من منطقة الكبس.

وأضافت المصادر أن المشرفين الحوثيين حاولوا استقطاب عدد من المواطنين والأطفال وتم تجميع موالين لهم من مديرية سنحان وبلاد الروس من أجل إقامة الفعالية ، وامتداح والد عبدالملك الحوثي والذي يعد أحد المرجعيات الطائفية للمليشيات الإرهابية في اليمن.

وأوضحت المصادر أن مليشيا الحوثي وجهت اتهامات لرجال قبائل خولان الذين رفضوا إحياء الفعالية، ووصفتهم بالخونة المرتزقة والدواعش، كعادة المليشيات في وصف خصومها.

وأقامت المليشيا الفعالية الأسرية، بحضور ضئيل، تم خلالها تقديم الكلمات والمدائح للمرجعية الكبرى للمليشيات، بدر الدين الحوثي.

وتحاول المليشيا الحوثية تلميع أسرة الحوثي من أجل تهيأة الناس للقبول بها وترسيخ حكمها في اليمن الذي يرفض الحكم السلالي العنصري منذ ستينات القرن الماضي حتى الآن ومازال الشعب يضحي من أجل الدفاع عن نظامه الجمهوري.

ويعد بدرالدين الحوثي، والد زعيم المتمردين “عبدالملك” إحدى المرحعيات السلالية للطائفة الموالية لإيران في اليمن، والتي تسبب في إشعال الحروب الأهلية منذ مطلع 2004م حتى الآن وراح ضحيتها مئات الآلاف من المواطنين، قبل أن تتمكن المليشيات من اانقلاب على النظام الجمهوري وتدخل اليمن في الحروب وتقتل اليمنيين بالجوع والمرض والفقر وقطع المرتبات ومصادرة الحقوق.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى