اخبار اليمن الان

وزير يمني سابق يطلب اللجوء السياسي من إحدى القبائل

تحديث نت/إرم نيوز:

طلب القيادي في حزب المؤتمر الشعبي ووزير المياه اليمني الأسبق عصام شريم، الحماية القبلية واللجوء السياسي من إحدى القبائل النافذة شمال اليمن.

ونشر عصام شريم عضو مجلس الشورى، ورئيس فرع حزب المؤتمر بمحافظة الحديدة، ووزير المياه في حكومة خالد بحاح، تغريدة على“تويتر“ طلب فيها من زعيم قبيلة ”خولان“، “ اللجوء السياسي والقبلي للحياة في خولان“.

وقال:“أتقدم بطلب قبول اللجوء السياسي والقبلي للحياة في خولان، وأتمنى أن تمنحني قبيلة خولان حق الحماية الإنسانية والحياة بأمان، وأن أمارس حقي في الرأي والنقد الإيجابي البناء أسوة بالأخ خالد الرويشان“، مؤكدًا جدية طلبه وضرورة ”دراسته والرد عليه“.

وكانت ميليشيات الحوثيين اعتقلت، العام الماضي، وزير الثقافة الأسبق خالد الرويشان من منزله بصنعاء، قبل أن تفرج عنه بعد ساعات إثر ضغوط قبلية قادتها قبيلته ”خولان“ أفضت إلى الإفراج عنه، وعدم المساس به.

واعتقل الرويشان على خلفية انتقاداته للممارسات الحوثية بحق المدنيين في مناطق سيطرتها.

وأعلن ”شريم“ انشقاقه عن الحوثيين بعد أشهر من مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، ليظهر في العاصمة المصرية ”القاهرة“ قبل أن يغادرها بعد عدة أشهر إلى دولة أوروبية.

وتستضيف قنوات فضائية موالية لجماعة الإخوان في مقدمتها قناة ”الجزيرة“ القطرية، عصام شريم، لانتقاد دور التحالف العربي في اليمن، وحشد الرأي العام لمناهضة الشرعية في الداخل اليمني، لينضم ”شريم“ إلى مجموعة من مسؤولين في الشرعية الذين يظهرون في قنوات الإخوان لانتقاد التحالف والشرعية معًا، بهدف خلق ضغوط داخل الشرعية اليمنية واستثمارها لصالح حزب الإصلاح ”إخوان اليمن“.

وينتمي ”شريم“ الى محافظة الحديدة الساحلية، وتدرج في العمل الحزبي قبل أن يتم انتخابه رئيسًا لحزب المؤتمر أثناء حكم صالح للبلد، وهو أكاديمي في جامعة الحديدة، وتم تعيينه وزيرًا للمياه والبيئة في حكومة خالد بحاح عن حصة حزب المؤتمر، والتي تم حلها بعد الانقلاب الحوثي على السلطة في العام 2014.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى