اخبار اليمن الان

طالب الحوثيين بحسن النية لإنهاء الحرب.. بلينكن من الكويت: المفاوضات مع إيران لا يمكن أن تستمر إلى ما لانهاية

تحديث نت | الجزيرة نت


وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد بن ناصر مع نظيره الأميركي بلينكن (رويترز)

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن المفاوضات مع إيران في فيينا لا يمكن أن تستمر إلى ما لانهاية، في الوقت الذي أكد فيه نظيره الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح تطابق الرؤى مع الولايات المتحدة بشأن القضايا الإقليمية والدولية.

وأوضح بلينكن، في مؤتمر صحفي عقده بالكويت “فاوضنا الإيرانيين في فيينا بشكل غير مباشر وأظهرنا حسن نية وإرادة للعودة إلى الاتفاق النووي”، مؤكدا أن المفاوضات مع إيران لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية والكرة الآن في ملعب طهران.

وعن اليمن، قال الوزير الأميركي إنهم يركزون على الجهود الدبلوماسية لوقف الحرب في اليمن ودعم المدنيين.

وطالب الحوثيين بالتعبير عن حسن نيتهم من أجل الوصول إلى إنهاء الحرب في البلاد، كما اتهم بلينكن الحوثيين بالفشل في إظهار الإرادة للانخراط في عملية السلام باليمن، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب السعودية عندما تتعرض للاعتداء.

وعن أفغانستان، قال بلينكن إنهم يعملون مع الكويت لإحلال السلام في أفغانستان، وأشار إلى أن القوات الأميركية تعزز أمن واستقرار المنطقة.

كما أكد التزام واشنطن بالوقوف “مع المترجمين الأفغان الذين ساعدونا لأكثر من 20 سنة”، مشيرا إلى إنشاء مجموعة عمل في وزارة الخارجية لتنسيق جهود تسهيل نقل المترجمين الأفغان إلى الولايات المتحدة.

وقال مدير مكتب الجزيرة بالكويت سعد السعيدي إن الجانبين ناقشا موضوع المترجمين الأفغان وإمكانية نقلهم إلى الكويت وإلى دول الخليج، وقد وضعت أساسات لهذا الموضوع من غير أن تتضح تفاصيل الاتفاق بين الطرفين.

من جهته، قال وزير الخارجية الكويتي إن هناك توافقا وتطابقا في الرؤى مع الولايات المتحدة بشأن القضايا الإقليمية والدولية.

وثمن الوزير الكويتي دور واشنطن في عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مؤكدا أن الحل الوحيد هو حل الدولتين، مشددا على أن التداعيات ستكون كبيرة في حال خسارة زخم إحياء عملية السلام.

وأبدى الوزير الكويتي تطلع بلاده للجولة الخامسة من الحوار الإستراتيجي بين الكويت والولايات المتحدة.

وأكد تعاون الكويت مع الولايات المتحدة في تعزيز الأمن السيبراني ومكافحة جائحة كورونا.

المصدر : الجزيرة

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى