اخبار العالم

شركة تدير ناقلة النفط المستهدفة قبالة سواحل عمان تعلق على الحادث

قالت شركة “زودياك ماريتايم”، اليوم الجمعة، إن ناقلة تديرها وتحمل منتجات بترولية تعرضت لهجوم في بحر العرب قبالة السواحل العمانية، ووصفت الحادث بأنه “قرصنة محتملة”.

وقالت الشركة، ومقرها لندن، على موقعها الإلكتروني إن الناقلة التي تعرضت للهجوم أمس الخميس هي ميرسر ستريت، وهي مملوكة لشركة يابانية.

لكن هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، التي توفر معلومات عن الأمن البحري، قالت في وقت سابق إنه لم يكن عملا من أعمال القرصنة.

وتعود ملكية ناقلة النفط إلى ياباني، بينما تدير السفينة القاعدة البريطانية لشركة زودياك البحرية المملوكة من رجل الأعمال الاسرائيلي إيال عوفر، الذي يحتل المرتبة 197 على قائمة أثرياء العالم، وفق تصنيف فوربس، بثروة تقدّر بـ 11,3 مليار دولار.

وبحسب موقع العمليات البحرية البريطاني، وهو جهاز لمكافحة القرصنة يرفع تقاريره إلى البحرية البريطانية، وقع الهجوم الخميس عند الساعة 18,00 ت غ على بعد نحو 280 كيلومتراً عن سواحل عُمان.

ولم يقدم الموقع تفاصيل أخرى عن نوع السفينة، أو شحنتها أو مالكها أو احتمال أن يكون الهجوم قد أسفر عن مصابين أو قتلى.

ووفقا لبيانات من خدمة تتبع حركة السفن من إيكون، فميرسر ستريت ناقلة من الحجم المتوسط وكانت متجهة لميناء الفجيرة في الإمارات قادمة من دار السلام في تنزانيا.

 

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى