اخبار العالم

الدفاع البريطانية: هجوم على سفينة تجارية إسرائيلية قبالة ساحل عُمان

قالت وزارة الدفاع البريطانية، الجمعة، إن سفينة إسرائيلية تعرضت لهجوم قبالة ساحل عُمان في بحر العرب، وذلك بعد ساعات من تقارير تلقتها هيئة بحرية بريطانية عن الهجوم، بحسب ما نقلت أسوشيتد برس.

ولكن شركة زودياك ماريتايم المملوكة لإسرائيليين قالت، اليوم الجمعة، إن “ناقلة تديرها وتحمل منتجات بترولية تعرضت أمس الخميس لهجوم في بحر العرب قبالة السواحل العمانية”، ووصفت الحادث بأنه قرصنة محتملة، بحسب ما نقلت عنها رويترز.

لكن هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، التي توفر معلومات عن الأمن البحري، قالت في وقت سابق إنه لم يكن عملا من أعمال القرصنة.

وقالت زودياك ماريتايم ومقرها لندن على موقعها الإلكتروني إن الناقلة التي تعرضت للهجوم أمس الخميس هي ميرسر ستريت، وهي مملوكة لشركة يابانية.

وقالت وزارة الدفاع في بيان، يوم الجمعة، إنها ما زالت تحقق في الهجوم المبلغ عنه.

وقال البيان “في وقت الحادث كانت السفينة في شمال المحيط الهندي متجهة من دار السلام (تنزانيا) إلى الفجيرة (الإمارات) ولم تكن على متنها أي حمولة”.

وذكر بيان مقتضب صادر عن عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة، التابعة للجيش البريطاني، أن التحقيق جار في الحادث الذي وقع في وقت متأخر من مساء الخميس شمال شرق جزيرة مصيرة العمانية، ولم يكن من أعمال القرصنة.

ويقع الموقع على بعد أكثر من 300 كيلومتر (185 ميلا) جنوب شرق العاصمة العمانية مسقط. 

وكانت هذه الهيئة البريطانية قالت، الخميس، إنها تحقق في حادث آخر غير مبرر في المنطقة نفسها، لكنها لم تخض في مزيد من التفاصيل.

ولم تقر عمان على الفور بالهجوم ولم يرد المسؤولون هناك على طلبات للتعليق من وكالة أسوشيتد برس.

كما لم يرد الأسطول الخامس للبحرية الأميركية، الذي يقوم بدوريات في الشرق الأوسط، على الفور على طلب للتعليق للوكالة ذاتها.

ويأتي الحادث وسط تصاعد التوترات بشأن الاتفاق النووي مع إيران، وتعثر المفاوضات بشأن إعادة الاتفاق في فيينا. 

ومنذ أن سحب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب بلاده من جانب واحد من الاتفاقية عام 2018، وقعت سلسلة من الهجمات على سفن في المنطقة يُشتبه في أن طهران نفذتها.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى