اخبار اليمن الان

رئاسة البرلمان تقر مباشرة عمل الأمانة العامة من سيئون رغم تهديد أدوات الإمارات

ناقشت هيئة رئاسة مجلس النواب برئاسة سلطان البركاني، اليوم الأربعاء، بمدينة سيئون الترتيبات اللازمة لانعقاد المجلس في أقرب وقت ممكن، رغم تهديد مستمر من قبل مليشيات المجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات بإفشال انعقاد جلسات البرلمان في سيئون.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية سبأ، أن هيئة رئاسة المجلس أقرت مباشرة الأمانة العامة لعملها من مدينة سيئون، وأن تعمل هيئة الرئاسة خلال الأسابيع القادمة على توفير جميع الظروف الملائمة للانعقاد.

وطالبت المجتمع الدولي، ومنظمة الأمم المتحدة والمنظمات ذات العلاقة، ومنظمات حقوق الانسان، إلى اتخاذ موقفٍ من الممارسات الحوثية ضد أبناء الشعب اليمني، واستمرارها في عملية الحرب وما نتج عنها من دماء ودمار.

وعبرت عن تقديرها لأبناء سيئون وقيادتها على الحفاوة والاستقبال وتعاونهم الكامل مع سلطات الدولة المختلفة، واستضافتهم مجلس النواب سابقًا وهيئة رئاسته وأمانته العامة حاليًا.

وكان القيادي في مليشيات الانتقالي أحمد بن بريك قد هدد الخميس الماضي بمنع انعقاد اجتماعات الحكومة اليمنية والبرلمان في مدينة سيئون بوادي حضرموت شرقي البلاد.

وقال بن بريك، رئيس ما تسمى الجمعية الوطنية (بمثابة البرلمان) في المجلس، مغردا: “لا لعقد أي اجتماعات لمجلس النواب أو الحكومة (..) النصر للجنوب وللمجلس الانتقالي”.

وأضاف: “نزلزل الوادي (وادي حضرموت) وسيئون تحت أقدام الأقزام ممن باعوا مأرب ويريدون شرعنة أنفسهم في أرض الجنوب (في إشارة للحكومة الشرعية)”.

وقبل أسابيع انطلقت مشاورات بين الحكومة اليمنية والمجلس في عاصمة المملكة، بهدف إنهاء التوتر بين الطرفين واستكمال تنفيذ “اتفاق الرياض” الموقع بين الحكومة والانتقالي في نوفمبر 2019 برعاية المملكة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليمن نت من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى