اخبار اليمن الان

الارياني يكرم السفير البريطاني بمناسبة انتهاء فترة عمله

كرم وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، اليوم، السفير البريطاني لدى اليمن مايكل أرون، بدرع الوزارة تقديراً لجهوده التي ساهمت في تعزيز العلاقة الثنائية بين البلدين الصديقين.

وأشاد الوزير الإرياني، بالجهود التي بذلها السفير مايكل أرون اثناء فترة توليه منصبه، وكذا موقف المملكة المتحدة الثابت والداعم للحكومة الشرعية ووحدة اليمن وأمنه واستقراره وسلامة أراضيه.

وأكد الإرياني، أن الجمهورية اليمنية برئاسة فخامة الرئيس المناضل عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية تقدر وتثمن للمملكة المتحدة هذه المواقف في مساندة الحكومة والشعب اليمني في مواجهة الأزمة التي يمر بها جراء الانقلاب الحوثي..موضحاً حرص فخامة الرئيس على تحقيق السلام الشامل والعادل والمستدام الذي يؤدي الى عدم تكرار دورات الانقلاب ويضمن حياة كريمة للشعب اليمني.

وشدد الإرياني، على ضرورة استمرار الضغط الدولي على المليشيا الحوثية للانصياع للسلام ووقف الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها بصورة يومية في المناطق الخاضعة لسيطرتها..مطالباً في هذا الصدد المجتمع الدولي بوضع مليشيا الحوثي في مكانها الطبيعي وإدراجها ضمن قوائم الإرهاب.

ولفت الارياني، إلى الموقف الأخوي والإنساني النبيل للمملكة العربية السعودية تجاه اليمن في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية والإنسانية والذي مثل عامل مهم في منع انجرار البلد نحو الفوضى الشاملة.. موضحاً أنه لولا الموقف الأخوي النبيل للأشقاء في المملكة لانهارت الدولة بكل تفاصيلها وتحولت اليمن الى أكبر أزمة إنسانية.

وتقدم الارياني، لسعادة السفير بخالص الشكر والتقدير على ما بذله خلال أكثر من 3 سنوات من فترة عمله من جهود بنّاءة لتحقيق السلام في اليمن..متمنيا له النجاح والتوفيق في مهامه المستقبلية”.

من جانبه جدد السفير البريطاني مايكل ارون دعم بلاده للحكومة اليمنية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب اليمني..مؤكداً موقف بلاده الداعم لأمن واستقرار ووحدة اليمن وسلامة أراضيه، وتحقيق تطلعات الشعب اليمني نحو انهاء الحرب وتحقيق السلام..معرباً عن تقديره للحكومة الشرعية ووزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، للتعاون الذي لاقاه أثناء فترة عمله.

وعبر السفير البريطاني، عن اعتزازه بالفترة التي قضاها في منصب سفير المملكة المتحدة في اليمن.. موضحاً أن هذا امتياز حظي به وسيعمل على نقل خبرته وتجربته للاستفادة منها والبناء عليها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى