اخبار اليمن الان

شبوة تودع الشيخ صالح الشريفي بموكب جنائزي مهيب


في موكب جنائزي كبير شيع أبناء مديرية عين محافظة شبو جثمان الشيخ صالح بن حزام صالح الشريفي إلى مثواه الأخير في مقبرة مركز منوى.. بعد ان وفاة الاجل صباح  الاثنين 26يوليو 2021م وذلك اثر مرض الم به اقعدة سرير المرض .

وفي التشييع الذي تقدمه عدد من القيادات السياسية والعسكرية والأمنية والادارية والمشايخ والاعيان وجمع كبير من مختلف شرائح المجتمع المحلي الذين ترحموا على روحه الطاهر بذكر مناقب ومحاسن وشجاعه الفقيد صالح بن حزام صالح الشريفي خلال كافه المنعطفات السياسية في الوطن .

وبهذا الحدث و الحزن نتقدم باحر التعازي وصدق المواساة الى اولاده العقيد احمد صالح حزام والمقدم محمد صالح حزام والى الشيخ احمد حزام صالح مدير عام الضرائب محافظة شبوة سابقآ واولادة والى الاخ الشيخ قائد حزام صالح واولادة والى الاخ الشيخ صالح بن سعيد واولادة و الاخ الشيخ علوي حزام عبدالله واخوانه واولادهم ولكافة ال حزام واخوانهم في منطقه الصيعم وكافه قبيلة ال شريف وابناء مركز منوى وعامة اهل الشعب في مديريه عين وذلك في فقيدهم الغالي الشاعر والمثقف بن حزام الشريفي.

ونقول للجميع اننا نشاطركم اهلنا  احزانكم ونقول عظم الله اجركم ورحم الله فقيدنا جميعا واسكنه الجنه .

ويعتبر الشيخ الشاعر بن حزام الشريفي احد اعمدة اعلام الشعر في مديرية عين محافظة شبوة وقد حفلت حياتة في مختلف المنعطفات بمحطات نضال مشرفة لخدمة الوطن والانسان وذلك من خلال عملة في السلك العسكري والامني وتوليه قيادة عدد من المواقع والنقاط العسكرية والامنية خلال حقة من زمن منذو قيام ثورة 14 اكتوبر المجيدة حيث وقد رافق العديد من كبار الشخصيات القيادات العسكرية والمدنية منذ انطلاق ثورة اكتوبر المجيدة لغاية اعلان وحدة اليمن وذلك لما من شانه وفية حفظ وامن استقرار الوطن .

الى ذلك فقد حفلت حياته بمحطات اخرى ثقافية في نظم الشعر الشعبي والزوامل الهادفه والمميزة في مختلف الافراح والمناسبات الخاصة والعامة  محافظة شبوة مديرية عين من خلال حضورة المتميز وتشجيع الشباب الموهوبين في نظم الشعر حيث وكان يعشق القصائد الوطنية المتميزة والمعبرة التي تنم عن مجاراة الاحداث السياسية في البلد.

 فقد كان الشيخ صالح بن حزام الشريفي  رحمه الله تعالى تغشاة  يحفظ زوامل عدد من الشعراء المتميزين من الاجداد ممن سبقوه الذين تحكي عن  مواقف بطولية والاخرى الهادفة الى اصلاح ذات البين وزامل وطنية هادفة تنم عن حكاية ومواقف قبلية  لها ذكرى ومجد تاريخي .

رحم الله الشاعر بن حزام الشريفي.. المتميز بكثرة الحضور في مختلف المناسبات راعي واجب لايميل بحضورة عند الجميع فقد رافقته خلال حقبة من الزمن ولروحه السلام في مرقدة 
كان معي والاخرين والنعم الرفيق كريمآ في العطاء بزمانه لايبخل بشيئاً في كل صفاته وفيآ نقيآ امينآ وفي كل افعاله اتسم بمعالي الاخلاق والشجاعة وكرم الدار٠

العزاء موصول لكل عزيز له علاقه القربى والصداقه الحقه والتعارف ونقول للجميع عظم الله اجركم ورحمه الله تعالى تغشاه ، انا لله وانا الية راجعون.


 

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى