اخبار اليمن الان

مليشيا الحوثي تفرض مبالغ خيالية على زوار محافظة إب بغرض السياحة

شكا زوار محافظة إب القادمين من خارجها ومحيطها من ابتزاز تعرضوا له من قبل مسلحين تابعين لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران، فرضوا عليهم دفع رسومٍ مالية بالقوة.

ونقلت وكالة “2ديسمبر” شكاوى بعض السكان الذين زاروا المحافظة خلال إجازة عيد الأضحى؛ إذ فُرض على البعض دفع مبلغ يصل إلى 15 ألف ريال بهدف السماح له بالوصول إلى وجهاته التي يرغب.

 

وقال زائر عاد منذ يومٍ إلى محافظة عدن بعد زيارة لمدينة إب وريفها استغرقت أربعة أيام، إن عشرات المسلحين الحوثيين ينتشرون في نقاط مستحدثة بمداخل الأودية والمناظر الخضراء والطرق المؤدية إلى الشلالات والأنهار بهدف تحصيل الرسوم من الزوار.

 

وأكد المصدر أن المسلحين الحوثيين الذين يحملون أسلحة كلاشنكوف على أكتافهم يجبرون السائقين على دفع المال بالقوة، حيث تتسلم كل مجموعة 500 ريال على الأقل من كل سيارة.

 

وحاول بعض الزوار دخول أودية في إب والتجول فيها كالعادة خلال هذا الموسم الذي تتحول فيه المحافظة إلى واحة خضراء جاذبة للزوار؛ لكنهم فوجئوا بمسلحين حوثيين ينتصبون في المداخل ويطلبون منهم دفع رسوم مقابل الدخول.

 

ونتيجة لمنع المليشيا الحوثية إقامة المهرجانات والاحتفالات العيدية لجأت العوائل إلى قصد المناظر الطبيعية التي تزدان بمظاهرها الخلابة خلال هذه الأيام؛ غير أنها وجدت المليشيا على الطرقات تفرض الجبايات على الأعين التي ترغب برؤية جمال بلدها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى