اخبار اليمن الان

قناصة وخبيرا متفجرات أحدهما إيراني الجنسية يصلون جبهات الضالع

وصل فجر الاثنين 19 يوليو/ تموز 2021، فريق خبراء وقناصون تابع لمليشيا الحوثي، إلى المحور الشمال غربي لمحافظة الضالع (جنوبي اليمن).

وأكد مصدر مطلع لوكالة “خبر”، نقلا عن مصدر ميداني، أن فريقا تابعا لمليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيا، يتكون من خمسة، وصل فجر اليوم الاثنين إلى معسكر “المشواس” بمديرية الحُشا، على تخوم جبهات المحور الشمال غربي لمحافظة الضالع.

وأفاد المصدر أن عناصر الفريق الحوثي يتكون من خبيرين متخصصين في صناعة وزراعة العبوات الناسفة، إضافة إلى ثلاثة قناصة مدربين.

وتم استقدام الفرقة الحوثية عبر خط (إب- الفاخر) غربي مديرية قعطبة، ومن المؤكد أن وجهتهم كانت من العاصمة صنعاء، استنادا إلى لهجات فرقة القناصة.
المصدر ذكر أن القيادات الميدانية الحوثية بالمعسكر افادت بان الفريق سيقوم بتدريب المقاتلين على عمليات القنص، علاوة على تشكيل فرقة قناصة خاصة من بين اوساطهم.

أمّا عن تفاصيل مهمة الخبيرين فقد أوضحت تلك القيادات انه تم إرسالهما بناءً على توجيهات ممن اسمته “قائد الثورة”، في إشارة إلى زعيم المليشيا الارهابي “عبدالملك الحوثي”، الذي قالت انه يولي جبهة الضالع اهتماما كبيرا، ويحث على اسناد مقاتليها بالخبراء، ويتابع مستجداتها أولاً بأول.

وذكرت ان مهمتهما “دعم فريق المتفجرات والالغام الميداني التابع للحوثيين، وانهما من ذوي الكفاءات العالية وتلقيا تدريبات عالية في إيران”، وفقا لمصدرنا نقلا عن مصادر ميدانية متعددة.

وقال، إن حراسة مشددة تحيط مقر استقبال الخبيرين، وسط حالة استنفار حوثي وتحركات مشبوهة، غير مستعبد انه تم خلالها نقلهما إلى مكان سري، مشيرا إلى ان هناك انباء متداولة بصورة سرية بين اوساط القيادات الحوثية ان احد الخبيرين إيراني الجنسية ومهمته مجهولة ربما قد تنتهي بمغادرة مفاجئة له، بينما يبقى الآخر لاكمال المهمة.

وشوهد نقل اكياس بيضاء عبوتها تقارب 50 كيلوجراما، يظهر انها تحتوي على مسحوق، إضافة إلى صناديق لم يتم معرفة محتواها.

ورجح مراقبون عسكريون، أن المليشيا الحوثية تنوي تنفيذ عمليات تسلل مباغتة عبر فرق القناصة بدرجة اساسية، في حين تعمل على تأهيل فريق خاص بزراعة المتفجرات لمهام لاحقة من غير الواضح معالمها حتى حتى اللحظة خصوصا والمليشيا لا تنوي الانسحاب من اي من المواقع التي تتمركز فيها.

يأتي ذلك بعد تصعيد عسكري حوثي شهدته جبهات حدود مديريتي الحشا وقعطبة خلال اليومين قبل الماضيين، عقب اسابيع قليلة من الهدوء النسبي.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى