اخبار اليمن الان

إب.. استغلال حوثي لعيد الأضحى لفرض جبايات جديدة

تستغل مليشيات الحوثي المناسبات الدينية ومنها هذه الأيام المباركة العشر من ذي الحجة، لفرض جبايات جديدة

وبالتزامن مع حلول عيد الأضحى، تسعى المليشيا الحوثية لجلب مزيد من الأموال التي تفرضها بين الفينة والأخرى بمسميات مختلفة.

وقالت مصادر مطلعة، إن مليشيا الحوثي فرضت جبايات مالية من التجار وأصحاب المحلات التجارية بمديرية مذيخرة جنوب غرب محافظة إب، تحت مسمى دعم “القوة الصاروخية”.

وأكدت المصادر أن المليشيا فرضت مبالغ كبيرة على رؤوس الأموال وكبار التجار بمديرية مذيخرة دعما لما تسميها “القوة الصاروخية”، وأجبرت صغار التجار في عدد من قرى المديرية على دفع جبايات تتفاوت ما بين عشرة آلاف إلى مائة وخمسين ألف ريال.

وتأتي جبايات المليشيا الحوثية دعما لما تسميها “القوة الصاروخية”، بعد أيام قليلة من جبايات مماثلة فرضتها المليشيا على التجار بمديرية الظهار في مدينة إب وبلغت ملايين الريالات والتي تنعكس على أسعار السلع الغذائية والمواد التجارية نتيجة فرضها بالقوة على التجار.

وقال سكان محليون، إن مليشيا الحوثي فرضت على المواطنين بمديرية مذيخرة وحزم العدين ومديريات أخرى، جبايات لدعم جبهاتها القتالية بأموال ومواد عينية وأخرى حيوانية، بالتزامن مع انهيار الأوضاع المعيشية.

وأضاف السكان، إن المليشيا فرضت على مواطنين بمديرية مذيخرة أغناما وأبقارا ومواد عينية، لدعم جبهات القتال تحت مسمى “عيدية الجبهات”.

وبحسب الأهالي، فإن المليشيا الحوثية بتوجيهات من قيادي حوثي يدعى محمد حميد المتوكل، معين من قبل المليشيا مديرا لأمن مذيخرة، نهبت بالقوة “ثورا” على أحد المواطنين في عزلة “حليان” شمال شرق مديرية مذيخرة، في مشهد أثار استياء محليا واسعا.

وسيرت مليشيا الحوثي اليومين الماضيين قوافل غذائية كبيرة فرضتها على المواطنين بمديريات أخرى، دعماً لجبهاتها القتالية تحت مسمى عيدية الجبهات، واحتوت على أبقار وأغنام وعصائر ومواد مكسرة وأخرى جافة فرضتها على التجار والمواطنين بقوة السلاح.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى