اخبار اليمن الان

شبوة.. حملة توعية للمجتمع بمخاطر إطلاق الأعيرة النارية في الأعراس

 
 
 
بدأت بمدينة عتق امس الاحد حملة التوعية بمخاطر إطلاق النار في الأعراس والمناسبات, الذي تنفذها مؤسسة خطوات للتنمية بالتنسيق مع إدارة شرطة شبوة والسلطة المحلية بمديرية عتق.
 
وقال المدير التنفيذي بالمؤسسة “أن الحملة تهدف الى  الحد من ظاهرة إطلاق الرصاص في الأعراس، ودعم ومناصرة تنفيذ تعميم منع إطلاق النار في الأعراس الذي أصدرته شرطة المديرية والسلطة المحلية بمديرية عتق، وتتضمن الحملة انشطة متنوعة، حيث تم تركيب لوحات اعلانية توعوية في شوارع مدينة عتق، وإطلاق حملة إلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تهدف الى رفع الوعي المجتمعي والتعريف بمخاطر الرصاص الراجع على حياة وسلامة المواطنين، والتعريف بتبعات وآثار هذه الظاهرة السلبية على السكينة العامة والتماسك المجتمعي”، واشار إلى أن الحملة يتم تنفيذها بناء على مخرجات المنتديات الحوارية المحلية وتوصيات الورشة الرابعة ضمن أنشطة مشروع تعزيز الأمن على المستوى المحلي والذي تنفذه مؤسسة خطوات بالشراكة مع مؤسسة رنين!
كما وقدم الشكر للمؤسسات التجارية الداعمة للحملة، مؤسسة القحص التجارية وكيل دهانات الجزيرة، شركة عبد الله الخليفي للتجارة والاستيراد(البلوي)  وكيل مناديل داليا وشركة بوني، ومدينة الجوهرة الاستثمارية بمدينة عتق.
 
من جانبه أشار مدير إدارة التدريب والتأهيل بأمن المحافظة نقيب/ توفيق الخليفي ان الحملة تهدف الى توعية المجتمع بمخاطر اطلاق النار في الأعراس والمناسبات المختلفة والأضرار الناجمة عنها وما تخلفه من خسائر بشرية ومآسي وآلام في أوساط المجتمع والتي حولت الأفراح إلى مآتم، وتسبب في إقلاق السكينة العامة والأمن والاستقرار.
مؤكد على أهمية إسهام الجميع في التوعية بإقامة أعراس بدون إطلاق النار، والوقوف إلى جانب السلطة المحلية والأمن في عاصمة المحافظة والمديريات  لإنجاح هذه الحمله و تنفيذ التعاميم الصادرة بهذا الشأن “منع إطلاق النار في الأعراس والمناسبات” من قبل السلطات المحلية والأمنية ، وبادرت السلطة المحلية والأمنية بمديريه عتق باولى التعاميم متمنياً أن يكون نموذج يحتذى به، مشيداً بإدارة عام شرطة م/شبوة لما تقوم به للحد من هذه الظاهره طالباً منها المزيد من المتابعه والتعميم لباقي المديريات، كما وقدم شكره لمؤسسة خطوات لما تقوم به من جهود في خدمة المجتمع وتحسين العلاقة بين الأمن والمجتمع المحلي.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى