اخبار اليمن الانتقارير

شاهد بالصور .. الحوثيون يقوموا بحملة عسكرية على ثاني قرية بمحافظة الضالع ويدمرونها

قامت المليشيا الحوثية بحملة عسكرية بأكثر من 12 عربية عسكرية مدرعة محليا نوع تويوتا رباعية الدفع ” طقوم” تحمل عيارات رشاش 12/ 7 وعلى متنها العشرات من العناصر الحوثية لتطويق وحصار قرية الغولين بمديرية دمت بمحافظة الضالع .

وقالت مصادر قبلية “للمشهد اليمني ” أن الحوثيين نفذوا حملة عسكرية ب12 عربة عسكرية لتطويق قرية الغولين بمديرية دمت بمحافظة الضالع وتخريب عدد من المباني وإتلاف عدد من المزارع في القرية وجر عدد منهم إلى السجون الحوثية .

وأضافت المصادر أن الحوثيين حاولوا التبرير للحملة أنها بسبب خلاف على الأرض المشتركة مع قرية رباط الحرازي المجاورة لها والتي تم حصارها يوم أمس الخميس من قبل الحوثيين .

وأكدت المصادر أن الحوثيين قاموا بنقل أفراد من قرية رباط الحرازي إلى السجون التابعة للمليشيا الحوثية بمدينة دمت ولم تستثني المليشيا عدى الاطفال والنساء وكبار السن فيما لازال هناك نقطتين عسكريتين مطوقتين للقرية .

واتهمت المليشيا الحوثية أفراد قرية رباط الحرازي بعده تهم لتبرير عملياتهم الهادفة إلى ترهيب السكان منها إتهام عدد من أفراد القرية بالاعتداء على أراضي الغير في منطقة المبايض بعد إتهام أحد أبناء القرية من آل الدبيلي باستهداف أرض تابعة للغوليين وتهم أخرى قديمة منها استهداف المليشيا الحوثية لعناصر حوثية أثناء مرورهم من القرية نهاية عام 2017م أثناء انتفاضة الرئيس السابق علي عبد الله صالح ضد الحوثيين ومطلع عام 2018 اتهمت المليشيا أفراد من القرية باستهداف دورية حوثية وقتل 12 عنصر حوثيا على متن عربية عسكرية .

ووضحت المصادر أن أهالي القرية حاولوا إقناع قايد الحملة الحوثية أبو حروب والذي ينتمي إلى محافظة صعدة بالقبض على المتهمين أن كان هناك أوامر ضدهم من النيابة أو مدانين بأي أعمال إرهابية لكن المليشيا أبت إلا أن تلقي القبض على الجميع .

واستغلت المليشيا الحوثية الخلافات بين القريتين لتصفية حساباتها وتوسيع عمليات الاقتحام للمنازل بتهم كيدية لحبس المعارضين للمليشيا ومحاولة اذلالهم من خلال اللعب على المتناقضات وتفكيك الترابط الأسري وإضعاف المجتمع اليمني من أجل السيطرة عليه .

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى