اليمن عاجل

تواطؤ حكومي يهدد النمر العربي

كشفت منصة تهتم بالبيئة اليمنية، تواطأ ومساهمة الهيئة العامة لحماية البيئة (الديوان العام) في العاصمة المؤقتة عدن، بعملية اصطياد جائرة للنمر العربي، في محافظة أبين، وبيعه للسعودية بمبالغ مالية ضخمة.

ونشرت منصة “حلم أخضر” على صفحاتها، أن الهيئة العامة لحماية البيئة، وبخطوات غير محسوبة، ساعدت في تزايد عمليات الصيد الجائر التي طالت النمر العربي مؤخراً بسبب قيامها بدفع أموال مقابل تسلمها أنثى نمر عربي.

وقالت إن الهيئة تفاوضت مع سكان قاموا بصيد أنثى النمر في مديرية لودر بمحافظة أبين، ودفعت مبلغ 27 مليون ريال، مقابل الحيوان النادر، مما أسهم في عملية اصطياد غير منظمة، من قبل المواطنين تسببت بمقتل عدد كبير من حيوان النمر العربي.

وأضافت المنصة، التي تعنى بالبيئة اليمنية وحمايتها، أن المفاجئ في الأمر أن أنثى النمر التي أخذتها هيئة حماية البيئة اليمنية (الديوان العام) أرسلتها إلى السعودية، في حين لم تعلن رسمياً عن مصير هذا الحيوان منذ تسلمه في أبريل 2021م.

ونقلت المنصة عن مدير عام صون البيئة في هيئة حماية البيئة عبدالله الهندي، قوله إن أنثى النمر العربي، التي تم استلامها من أهالي أبين أرسلت إلى المملكة العربية السعودية كإعارة لمدة ثلاث سنوات، وأنه على هذا الأساس تم إصدار تصريح العبور.

وتتعرض النمور والوشق، لعملية اصطياد جائرة، منذ سنوات في محافظتي ابين وشبوة، وساعد على ذلك الحالة الاقتصادية المتردية، وتنامي شبكات تهريب منظمة للحيوانات النادرة في اليمن إلى السعودية والإمارات.

 

 

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى