اخبار اليمن الانتقارير

بيان عاجل للانتقالي بعد إعلان الأجهزة الأمنية بشوة إخماد فوضى مسلحة للمجلس

أدان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، في وقت متأخر من مساء السبت، الاعتداءات بحق من اسماهم “المتظاهرين السلميين” في محافظة شبوة.

جاء ذلك في بيان صادر عن دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال البيان، إن المجلس الانتقالي يدين بشدة الاعتداءات بحق المتظاهرين السلميين في محافظة شبوة، وكذا القصف المدفعي الذي طال منطقتي “سقام وعبدان”.

واتهم المجلس الانتقالي الأجهزة الأمنية بشبوة، بشن حملة اعتقالات واطلاق نار على المتظاهرين السلميين واقتحام لمكان الفعالية السلمية، إضافة إلى القصف المدفعي لمنطقتي “سقام وعبدان”.

وحمّل البيان، قوات الأمن في محافظة شبوة والجهات الأخرى التي تقف خلف هذه الاعتداءات المسؤولية الكاملة لهذه الانتهاكات .

وفي وقت سابق، أعلنت الأجهزة الأمنية بمحافظة شبوة، إخماد فوضى مسلحة للمجلس الانتقالي في منطقة عبدان بمديرية نصاب .

وقالت اللجنة الأمنية بشبوة، إن عناصر مسلحة تابعة للانتقالي قامت بإطلاق النار بكثافة ومن أسلحة متنوعة مستهدفةً قوات اﻷمن المرابطة في مواقعها في منطقة عبدان بمديرية نصاب، مؤكدة تعامل قوات الأمن مع هذه الأحداث بحكمة عالية وتمكنها من إخماد الفوضى.

وتوعدت الأجهزة الأمنية بعدم السماح للعناصر التخريبية بالعبث بأمن واستقرار محافظة شبوة، وعدم قبول كل الدعوات العلنية التي يمارسها المجلس اﻻنتقالي للحث على الفوضى والتخريب.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى