اخبار اليمن الان

الحوثيون يدفنون اخر ملامح الفرح في صنعاء.. وثيقة

تسعي مليشيات الحوثيين منذ سيطرتها على السلطة في العاصمة صنعاء عام 2014م بتغيير هوية المجتمع اليمني وتكريس ثقافة الكراهية والطائفية ومنع المجتمع من ممارسة حرياته التي تخالف توجه المليشيات الارهابية كان اخرها منع اخر ملامح الفرح والاحتفال والغناء في حفلات الاعراس والمناسبات السعيدة في صنعاء وبقية المحافظات الخاضعة لسيطرتها.

حيث أقرت مليشيات الحوثي منع الفنانين والفنانات في المناسبات والأعراس التي تقام في محافظة صنعاء وبقية مناطق سيطرتها، في ترسيخ لهوية مستوردة دخيلة على المجتمع اليمني، تتطابق فيها مع إجراءات التنظيمات الإرهابية.

وانتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي، الثلاثاء 22 يونيو 2021، توجيهات صادرة من محافظ صنعاء التابع للمليشيا، المدعو عبدالباسط الهادي، ومدير الأمن المعين من الحوثي يحيى المؤيدي، لمديري عموم المديريات ورؤساء المجالس المحلية في صنعاء، للحد من ما أسموها بظاهرة الفنانين والفنانات في المناسبات والأعراس.

وعلل التعميم الحوثي، القرار الجديد بأنه تنفيذ لتنويه زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي بذلك، في إحدى خطبة الملقاة في شهر رمضان الماضي.

وسبق أن أقدمت مليشيات الحوثي على إغلاق إحدى قاعات الأفراح في مديرية سنحان بمحافظة صنعاء على المعازيم داخل القاعة ومنعتهم من الخروج منها،

وقامت بإطفاء مولدات الكهرباء لمنع الموسيقى الشعبية والرقص بعد تحريم المليشيات له.

وأعتبر العديد من النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، إن التوجيهات الحوثية، المتكررة بحق أبناء اليمن، تتماشى مع خطى تنظيم القاعدة، وحركة طالبان، وتنظيم داعش الإرهابي

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى