اخبار اليمن الان

جبايات بعدة مسميات وغياب الخدمات يجبر المواطنون بإب لشق الطرقات

تتواصل الجبايات التي تفرضها مليشيا الحوثي في محافظة إب، تحت مسميات عدة، في الوقت الذي تعاني المحافظة من انعدام الخدمات وانتشار الفوضى وتصاعد الحوادث المرورية التي تسببها سوء الطرقات وعدم صيانتها.

وكشفت مصادر محلية، بأن بائعي القات في منطقة “شبان” جنوب مدينة إب، اشتكوا من فرض مليشيا الحوثي جبايات مالية كبيرة عليهم تحت مسمى “ضرائب السوق”.

 وقالت المصادر، إن بائعي القات اتهموا المدعو “أدهم عباس” ونجله بفرض إتاوات عالية، مطالبين بوضع حد لتلك الجبايات التي لا يطيقونها.

تصاعد الحوادث المرورية

ورغم الجبايات والضرائب التي تفرضها المليشيا تعاني محافظة إب من تصاعد الحوادث المرورية التي ازدادت بسبب عدم صيانة الطرقات بسبب حرب المليشيا.

وأفادت المصادر، بانقلاب شاحنة في منطقة مشورة غرب مدينة إب، وسقوط جرحى أحدهم بحالة حرجة بحادث مروري في منطقة “القاسمية” بمديرية فرع العدين غرب المحافظة، في ظل خراب الطرقات وانخلاع المادة الإسفلتية وغياب أي دور لصيانة الطرقات والشوارع من قبل الجهات المعنية.

وتحدثت المصادر، عن إصابة 15 شخصا، بينهم نساء وأطفال، بعضهم بحالة حرجة، بحادث مروري لتصادم قاطرتين ببعضهما، في منطقة نقيل السياني جنوب مدينة إب.

وبحسب المصادر، فإن من بين الجرحى بحادث نقيل السياني، مسن وثلاثة أطفال وإمرأتين وآخرين، وخسائر مادية كبيرة نتيجة الحادث  الذي تسبب به القاطرتين، ونتج عنه صدام بين أربع سيارات “باصات” وشاحنة “دينه” وشاحنة أخرى “بابور”.

مبادرات

وفي سياق متصل، اعتمد مواطنون على أنفسهم، بعد أن غابت الدولة عنهم، وقاموا  برصف طرقات عدة بمختلف مديريات المحافظة ضمن مبادرات مجتمعية تسعى للحصول على أبسط الخدمات.

ولفتت المصادر إلى أن، مواطنين في منطقة الشعر شرق محافظة إب، رصفوا طريقاً يربط بين مديريتهم بمديرية بعدان، كما واصلوا شق وتعبيد ورصف الطريق من منطقتي “الفجرة إلى ذي هرم” بالشعر.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى