اخبار اليمن الان

الفساد يظهر للعلن في هيئة مكافحته الحوثية بصنعاء

عدن – نافذة اليمن

في جريمة جديدة تضاف لسجل المليشيات الحوثية في المؤسسات والدوائر الحكومية بدأ القيادي الحوثي سليم السياني المعين نائبًا لرئيس هيئة مكافحة الفساد التابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية في صنعاء، توظيف أكثر من 60 شخصًا من ذويه، بعد قرار بفصل عشرات الموظفين بدعوى انقطاعهم عن العمل.

 

وبحسب مصادر مطلعة فإن القيادي الحوثي السياني يرفض صرف مرتبات العاملين في الهيئة ويصر على فصل المنقطعين عن العمل، في وقت يصل مرتبه الشهري إلى مليوني ريال ومثله لرئيس الهيئة الحوثي محمد الغشم، في حين أعضاء يتلقون مليونا ونصف المليون ريال شهريًا.

 

وقالت المصادر أن القيادي السياني الذي يعد الرجل النافذ في هيئة الفساد الحوثية يعمل حاليًا على توظيف أكثر من 60 شخصًا من أقاربه بدلا من المفصولين.

 

وأشارت إلى أن المتعاقدين الجدد ستصرف لهم الهيئة مرتبات شهرية، في حين أن العاملين القدامي ومن صدرت قرارات بفصلهم لا يستلمون مرتبات شهرية.

 

وأكدت أن معظم الموظفين اضطروا للبحث عن مصادر دخل بديلة، لمواجهة الأعباء الاقتصادية والمعيشية، غير أن القيادي الحوثي السياني يخير الموظفين بين العمل بدون مرتبات أو الفصل من الوظيفة العامة، معتبرًا أن ذلك أحد أسوأ أشكال الفساد والاستبداد.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى